رواية ( قهوة عربي )
إدارة الكاتبة والمستشارة الأسرية : أريج الطيب
مجلة نسائية تختص بحياة حواء ابتداء من تفاصيل مشاعرها كأنثى حالمة وانتهاء بسلوكياتها وشخصيتها كامرأة ناضجة ، كل مايخص حياتها الاجتماعية كفتاة ،كزوجة ، وكأم

قسم خاص بالإشتراك الشهري

للمشتركات في هذا القسم : لكل حواء تطمح في ان تحمل شخصية مختلفة ..متميزة..جذابة وتملك حضورا خاصا ! هنا ستحصلين على خلاصة تجارب وأبحاث خاصة بين يديك تخصك أنت..
دورات مركزة ومتخصصة في العلاقات الأسرية وتطوير الذات 
لطلب الإشتراك : كلمة راس

  • التسجيل

الجزء الثاني ـ قهوة عربي

 

ا

 

نوال الصديقة الرابعه..
تعشق ذاتها ..تحب أن تتميز عن غيرها،وتريد ان يلتف الجميع حولها،عقلانية الى درجة جيدة،
تدرك جيدا أن العواطف ستجلب لها الخسائر لهذا تتجنبها دائما في مواقفها وقراراتها،


 تفضل أن تكون ناجحة في عملها و تعليمها على ان تنجح كزوجة وكأم..
تخطط دائما للغد وتنجح بامتياز!


تقتنع بأن الحياة هي مزيج بين هات الكثير تحصل مني على القليل
تمتلك قدرا مميزا من الجمال والذكاء ولكنها تفتقر الى الروح التي تغذي الاثنين بالحياة

نوال مابك اليوم شاحبة على غير عادتك؟!
لاشيء ولكني مستاءة من ابنتي الصغيرة لأن والدتي مريضة واضطررت أن أحملها معي للمنزل فلم أنم جيدا .....
 عبير بتعجب:لا أصدق اذا أنت أم من البارحة تستحقين وساما على ذلك!yes
 
كنت أتصور انك اعتدت على ترك ابنتيك عند والدتك وانك لن تتغيري..ولكنك غيرتي نظرتي بك
عبير بسخط: أم ليوم واحد وتوبة أنا لا أستطيع تحمل ذلك المجهود..

         سهاد
شابة (متمردة)ان صح وصفي لها !
تكره التشبث بعادات بالية وبقيود أدمت الكثيرات،متحررة،مثقفة،وفي الوقت نفسه تحمل بداخلها قيما رائعه يفتقدها الكثير ممن حولها..
على الأقل هي تدرك أهدافها ولو كانت تلك الأهداف لاتروق لمجتمعها ..
تعشق قراءة الروايات وشعر الغزل وموسيقى المشاهير ..

بين صديقاتها هي التي تتقن اختيار الهدايا ورسم سيناريو لحفلات عيد الحب والمناسبات الحميمة الاخرى!
تحرص على اقتناء آخر العطور(الثمينة) والعبائات الحريرية التي تطلبها من  أشهر مصممي العبائات ب(دبي)
تهتم بهندامها جدا ،أنيقة ولكن ببساطة وبدون تكلف..

 
سهاد ماهذه الأناقة اليوم ؟!
لاشيء جديد مها دائما اهتم بمظهري!
ولكن اليوم اهتمامك مختلف!
نعم لأني مدعوة الى غداء مع احدى صديقات الطفولة..

سماح بنظرة يكسوها اللؤم.... يابختك بهالصديقة
سهاد بابتسامة مشاكسة : الله يوعدك بمثلها
 
هؤلاء هن صديقاتي الخمس
فبين أماني (المتشائمة والسلبية معا)
وسماح (الهادئة والمحللة معا)
وعبير (الطيبة المعطاءة)
ونوال(المحبة لذاتها والعملية )
وسهاد (القوية والجذابة)
وأنا مها ...
تدور الأحداث دائما ..
 
اليوم الجو غائم وجدة تتوجس من الغيوم!
اتصلت نوال صباحا وطلبت من عبير أن تجهز لنا قهوة اليوم وفي الوقت المعتاد اجتمعت الصديقات على رائحة الهيل ومعمول (خالة صالحة) المعروف بأبازيره المميزة وافتتحت الجلسة بصمت بارد قطعه صوت عبير :

 


أشعر بأني مشتتة جدا لاأدري لماذا يجب أن أسعى لارضاء الجميع،زوجي ،والدتي،أبنائي..لقد تعبت كثيرا وانا أحاول أن أسعدهم جميعا بلا فائدة!
لا ازال تلك المقصرة مع الجميع ..
اتنازل عن كثير من الأشياء التي هي من حقوقي ﻷجلهم ولايرونني افعل شيئا ،اضحي براحتي ،بوقتي ،بمالي كي ارسم ابتسامة على وجوههم و
لكني تفاجأت أنهم أصبحوا يعتبرون عطائي لهم وتنازلي وتضحيتي بحقوقي هو امر طبيعي بل ولابد أن اقوم به دائما بلا جزاء ولاشكورا!
سماح بنبرة لطيفة: عبير  لم كل هذا الحزن ؟أنت التي احببت فيك عطائك للاخرين وقلبك الذي يسع الكون؟مالذي حصل لك لاتجعلي احدهم يثنيك عن ...
نوال مقاطعة سماح بحسم: لا تكملي!
بل يجب ان تتوقف عن سذاجتها هذه ..الكل يستغفلها ويستغل طيبتها الزائدة يجب ان تتغير !
الطيب مايعيش في الزمن ذا)

 


عبير اكتفت بالصمت بعد كلمات نوال القاسية والتي لامست احساسها،وعاد الصمت يلف المكان لولا سؤال سهاد الذي أثار تعجب الجميع!
 
عبير عندي سؤال ممكن أسأله؟!
 عبير  باحباط :هي خاربة خاربة إسألي..
سهاد بذكاء:
قرأت كثيرا أن الرجال يعشقون المرأة القوية ولا أقصد طبعا سليطة اللسان أو العنيدة ولكن القوية بثقتها بنفسها باتزانها وتفكيرها وتمسكها بحقوقها ! وأنتِ امرأة طيبة القلب جدا وتعطين بلا توقف بل وتتنازلين عن حقوقك كثيرا من أجل زوجك ! هل يتفهم ذلك ؟ هل يحب شخصيتك ويقدرها ؟!

هنا رن هاتف عبير انه ماجد زوجها.....
استأذنت ووجدتها فرصة للهروب من كلمات سهاد التي اثارت بداخل عبير كثير من علامات الاستفهام والتعجب معا!
ردت على هاتفها وهي شاردة الذهن :
هلا حبيبي.اليوم يمكن اتاخر شوية ..روح انت ع البيت وانا ارجع مع السواق!
مع السلامة

سهاد وضعت يدها ع الجرح بقصد او بدون،ولكنها نجحت في ان تصل الرسالة الى عبيرواضحة
 
في الجزء القادم  ..
هل تصاعد الموقف بين سهاد وعبير؟
أين وصلت بعبير الأفكار
ومالذي اكتشفته؟
كيف تعاملت الأخريات مع الموقف؟
 
 

 
 

أضف تعليق


Closeساعدنا بالنشر على المواقع الإجتماعية
شكرا على تشجيعك لنا ونتمنى لكم اسعد الأوقات
Share or wait 30 seconds.
Joomla extensions by ZooTemplate.com