رواية ( قهوة عربي )
إدارة الكاتبة والمستشارة الأسرية : أريج الطيب
مجلة نسائية تختص بحياة حواء ابتداء من تفاصيل مشاعرها كأنثى حالمة وانتهاء بسلوكياتها وشخصيتها كامرأة ناضجة ، كل مايخص حياتها الاجتماعية كفتاة ،كزوجة ، وكأم

قسم خاص بالإشتراك الشهري

للمشتركات في هذا القسم : لكل حواء تطمح في ان تحمل شخصية مختلفة ..متميزة..جذابة وتملك حضورا خاصا ! هنا ستحصلين على خلاصة تجارب وأبحاث خاصة بين يديك تخصك أنت..
دورات مركزة ومتخصصة في العلاقات الأسرية وتطوير الذات 
لطلب الإشتراك : كلمة راس

  • التسجيل

الجزء الثالث

    

 

 

 

بعد كلمات سهاد حاولت عبير الاتصال بي ولكني كنت مشغولة ولم استطع الرد !

وبعد أن انهيت اعمالي اتصلت بها

كانت كلماتها تحمل هدفا مختلفا !

 

شعرت بأنها اتصلت علي لتخبرني بأمر هام ولكنها مترددة


مر يومان وكانت الأجواء هادئة الا بين عبير وسهاد..

 

الكل كان يلاحظ تحامل عبير ومحاولاتها البائسة في زعزعة ثقة سهاد بنفسها والتي كانت دائما تبوء بالفشل !


الا ان جاء ذلك الصباح مكتظا بالحيرة ..


اجتمعت الصديقات كـــ دائما والقهوة اليوم جاءت بها سماح بنكهة بدوية مميزة


أماني اليوم مبتسمة وسعيدة والكل يعلق على ابتسامتها وخفة ظلها!
سماح بابتسامة:القهوة اليوم بمناسبة وجه اماني المبتسم والذي لايتكرر في السنة الواحدة اكثر من مرة !


اماني بغضب:

تعالي عيشي مكاني يوم واحد وسط ظروفي وابتسمي ..انا خير من الله اني لليوم عايشة ترى الحياة لما....

سماح ونوال  بصوت واحد: لا تكفين خلي اليوم يعدي بسلام :(
 

تعالت الضحكات بيننا الا عبير وسهاد وربما كانت سهاد اكثر سيطرة على مشاعرها فكانت تبادلنا بعض التعليقات والضحكات العابرة ..انصرف كل في عمله ورافقت سهاد لمكتبها

 

فبادرتني بسؤالها :
مها هل لاحظت تحامل عبير علي !

نعم لاحظته ولكني استغرب شيئا اخرا
عبير  من الطبيعي ان تتقصد احراجك لتنتقم لكبريائها وكلنا نتفهم ذلك ولكني استغرب هدوئك القاتل معها بدون حتى ردة فعل تجعلها تتوقف !

نعرف بعضنا من مدة ونعرف انك لاتتركين لك حقا
اشعر بأن هناك سرا يجعلك تفضلين السكوت ..


نعم هناك سر!ولكن عديني بأن تحفظيه

وبدأت سهاد تسرد تفاصيل أذهلتني :

 

عبير  صديقتي التي احبها جدا،قضيت معها سنوات طويلة عرفت معدنها جيدا ،وادركت ان صداقتها كنز لن افرط فيه وتعرفين سذاجتها وعفويتها اللامحدودة
قبل فترة جائني اتصال غريب من احدهم سبقته رسالة محتواها

 

(سهاد انت رائعه كل شيء فيك يعجبني مغرم انا بك منذ رأيتك )

 

وعندما اجبت على الاتصال لم يرد علي احد !

تتالت الرسائل واستمرت كلمات الغزل الجريئة التي شغلت حيزا من مشاعري وتفكيري ....

 

 وعندما شعرت بأن القصة لابد لها من معالم ، هددت بان اطلع اخي على الرقم والرسائل فاتصل علي الرقم مجددا


حدثني بصوت رجولي ناضج :سهاد انا ماجد زوج عبير


صدمت جدا!

وخيم الصمت على المكالمة الى ان بادر بكلماته :

 

منذ ان رايتك وانا لم اكف عن التفكير بك، دائما كنت اسمع عبير وهي تمتدح اناقتك وانوثتك ولكني تفاجأت. بانك اجمل بكثير
واستمر يتغزل بكل تفاصيلي وانا اصابني بكم لدقائق

 

حتى صعقني بقوله :

انا احبك واريدك زوجة !

 

تحولت الى امرأة مختلفة واخبرته بانه رجل حقير ولايستحق قلبا كــ عبير،اخبرته انني احب عبير جدا ويستحيل أن أكون سببا لجرحها

 

 

كانت سهاد تحكي قصتها وأنا انصت بتأمل ثم التزمت الصمت فجأة وأخبرتني بأنها منزعجة جدا من الموقف واستأذنت مني للانصراف ولكني أصررت على أن أجد جوابا لسؤال أهم من جميع ماذُكر !

 

سهاد هل اكتشفت عبير ماحدث؟

سهاد بقهر : في آخر رسالة ارسلها أخبرني بأنها اكتشفت امره معي ! الحقير يود أن يجعلني شريكة قذارته وأنابريئة منه..

 

لأول مرة أجد سهاد متوترة هكذا!

 

عبير امرأة تحمل بداخلها ذهبا خالصا من الاخلاق !

ولكن في العلاقات الزوجية يحتاج الرجل من الأنثى أكثر من الأخلاق الطيبة!


وقد كانت عبير تعاني من مشكلة في علاقتها الزوجية (الخاصة)قد حكتها لي وتوصلنا سويا لحل اتفقنا ان تقوم به ولم تفعل وربما هو الاخر اسهم في اتساع الفجوة بينها وبين زوجها للحد الذي جعله يلتفت لأخرى !

وتلك المشكلة تعاني منها كثير من الزوجات ولاتفطن لها الا القليل وهي....

لمتابعة تفاصيل المشكلة وحلولها اشتركي بقسم (  كلمة راس ) الذي ستكشفين معه السر؟

الان العلاقة بين الصديقتين على وشك الانهيار والسبب كلاهما له يد فيه


فعبير امرأة لاتفكر بدهاء ولا تتصرف بمنطق وحديثها باعجاب عن سهاد امام زوجها جعله يتخيلها ويفكر بها
دائما كعشيقة أصبح يصوغ لها رسائل العشق والشوق !

 

وسهاد بهندامها الملفت وطبيعتها الجذابة تتعمد لفت الأنظار حتى من الرجال وتعتبر ذلك مصدرا للتباهي..

 

في الجزء القادم ..

 

هل يستمر ماجد في ملاحقة سهاد ؟!

كيف ستنهي عبير قصة العشق هذه ؟

كيف ستقلب الكفة لصالحها ؟؟

 

 

 

أضف تعليق


Closeساعدنا بالنشر على المواقع الإجتماعية
شكرا على تشجيعك لنا ونتمنى لكم اسعد الأوقات
Share or wait 30 seconds.
Joomla extensions by ZooTemplate.com