هي والأبناء
إدارة الكاتبة والمستشارة الأسرية : أريج الطيب
مجلة نسائية تختص بحياة حواء ابتداء من تفاصيل مشاعرها كأنثى حالمة وانتهاء بسلوكياتها وشخصيتها كامرأة ناضجة ، كل مايخص حياتها الاجتماعية كفتاة ،كزوجة ، وكأم

قسم خاص بالإشتراك الشهري

للمشتركات في هذا القسم : لكل حواء تطمح في ان تحمل شخصية مختلفة ..متميزة..جذابة وتملك حضورا خاصا ! هنا ستحصلين على خلاصة تجارب وأبحاث خاصة بين يديك تخصك أنت..
دورات مركزة ومتخصصة في العلاقات الأسرية وتطوير الذات 
لطلب الإشتراك : كلمة راس

  • التسجيل

كم من اسامة بيننا ؟!

 

 

في فترة أسبوع الاجازة قمت بحمد الله وتوفيقه باتمام برنامج "بناء" الأول للأطفال وكان الملتقى جميل وممتع رغم صعوبة المرحلة حيث كان الأطفال المشاركين من عمر الخامسة وحتى التاسعه تقريبا

وما استغربته جدا ولم أتوقعه هو الحزن الذي يعيشه بعض الأطفال بسبب انفصال والديهم وربما اقوى النماذج على ذلك كان الطفل أسامة

 

طفل في الخامسة من عمره فقط ولكنه "ماشاء الله" جميل وذكي ولماح لأبعد الحدود

 

أحببته من اليوم الأول وجوده كان يمنح المكان جوا خاصا وابتساماته تجبرناعلى الضحك لا على مجرد أن نبتسم!

تغيب أسامة ليوم فاتصلت المسؤولة على والدته لتسألها عن سبب تغيبه فأجابت باستغراب

ألم يأتكم أسامة اليوم ؟

!!!!

استغربنا ردها ولكنها سرعان ماشرحت الموقف بان والده هو من أخذه نهاية يومه معنا بالأمس والزوجان منفصلان ولا تعلم هي سبب غيابه ولاتعلم حتى إن كان سيأتي في الغد أم لا ؟

 

انزعجنا كثيرا لأجله فهو يستحق حياة أجمل ولكن لكل شيء حكمة

وفي اليوم التالي حضر أسامة باكرا ومعه عمته كما سماها وبعد انصرافها سألته : هل هذه عمتك أخت والدك ؟! فأجاب بحزن ومرارة : (لا هذي

عمتي زوجة بابا بس زمان كانت ماما هي الي زوجة بابا)

لم أستطع تمالك مشاعري ولوما تحكمي بنفسي لبكيت لحزنه

!

عند كل قصة انفصال بين زوجين بينهما أطفال لابد من وجود "أسامة

وليت كل زوجين يفكران بالانفصال أن يدركا كم من "أسامة" سيتألم بسببهما

 

يردد البعض : عادي هم أطفال بكرة يكبروا وينسوا

والواقع أنهم أطفال نعم ولهذا لن ينسوا أبدا!! 

 

أريج الطيب

مرشدة اسرية

@areegaltayeb

التعليقات

0 #2 اريج 2014-04-04 20:17
ماكتب من موقف لايمس للطفل بأي سوء بل على العكس بقليل من العمق ستدرك أن كل ماكتب اطراء على الطفل اسامة حيث أنه يتمتع بشخصية رائعه رغم انفصال والديه بشخصية رائعه ..

مقدرة جدا لردك وشاكرة لك اهتمامك .
+1 #1 أسامة 2014-04-04 13:53
السلام عليكم..
أنا قريب جدًا من الطفل "أسامة"، وأحب أن أوضح بعض النقاط:
١/ كان مفترض عدم نشر أسرار الآخرين في المواقع الاجتماعية، وبأسماء صريحة، والمحافظة على أمانة ما يسر به الأطفال لمربيهم ومعلميهم ببراءتهم.
٢/ هناك كثير من المبالغة في وصف الحدث، لمعرفتي الجيدة بالموقف عن قرب.
٣/ أسامة يعيش حياة سعيدة وجميلة يتمناها أي طفل يعيش بين والديه، وأكثر، ولله الحمد.
٤/ الانفصال يكون دمارًا على الأطفال عندما يتخلى أحد الطرفين، أو كليهما، عنه، وهذا لم يحدث مع أسامة إطلاقًا.
٥/ نبينا محمد، صلى الله عليه وسلم، عاش يتيم الأم والأب في سن مبكرة وقاد الأمة جمعاء، عندما وجد التربية والاهتمام.
٦/ أرجو نشر ردي هذا.

Comments are now closed for this entry

Joomla extensions by ZooTemplate.com