رواية ( قهوة عربي )
إدارة الكاتبة والمستشارة الأسرية : أريج الطيب
مجلة نسائية تختص بحياة حواء ابتداء من تفاصيل مشاعرها كأنثى حالمة وانتهاء بسلوكياتها وشخصيتها كامرأة ناضجة ، كل مايخص حياتها الاجتماعية كفتاة ،كزوجة ، وكأم

قسم خاص بالإشتراك الشهري

للمشتركات في هذا القسم : لكل حواء تطمح في ان تحمل شخصية مختلفة ..متميزة..جذابة وتملك حضورا خاصا ! هنا ستحصلين على خلاصة تجارب وأبحاث خاصة بين يديك تخصك أنت..
دورات مركزة ومتخصصة في العلاقات الأسرية وتطوير الذات 
لطلب الإشتراك : كلمة راس

  • التسجيل

رواية ( قهوة عربي )

 

 

 

جلسن كالعادة جلسة لايشوبها أية شوائب،

الصديقات الست!

 يلتقين كل يوم بحكايا متنوعة بعضها يكتظ ب(واو الجماعة) وبعضها يستشيط غضبا وحبا ل(أبناء)هم بهجة الدنيا وشفاعة الآخرة..وبعضها مشاعر مختلطة بين شوق،وألم ،واحباط،وسعادة..

مزيج من المواقف واراء تختلف من احداهن للأخرى

يختلفن في كل شيء !

في المزاج..في الأفكار..في الكاريزما..
ويتفقن في شيء واحد وهو أن بداخل كل منهن أنثى تبحث عن حياة مختلفة ومميزة ..
البعض منهن عاش حياة لم يخطط لها ولكنه يحياها على كل حال..
والبعض خطط لحياته ولكنه تفاجأ بعواقب لم تكن في الحسبان ولازال يحياها كما هي ..

قصصهن ستجمع بين كل ماتشعر به النساء وكل ما هو متفق مع ذلك الشعور او مختلف معه..
وبطلة القصص دائما هي

مها!
هي التي ستروي القصص كما تراها وكما تشعر بها
عاشقة هي لاقتباس الحكم وملاحظة المواقف واستنتاج النهايات ..

اليوم...
كالعادة التقينا صباحا واجتمعنا على الافطار المعتاد بعد أن أدت كل منا عملها
جميع الوجوه مبتسمة ماعدا هي!كما هي منذ التقيناها
المرأة الوحيدة التي تمتلك قدرة هائلة تكفيها لتحول اي موقف جميل الى معاناة يبكي لها الملايين!

أماني
امرأة لها منظار خاص بها وحدها،عدسته سوداء لايشوبها بياض ،دائما ترى البدايات محبطة لهذا لايستمر لها فرح ولاتدوم لها ابتسامة!
قد أكون بالغت قليلا فهي تقضي بعض أيام السنة بعيدا عن منظارها ولكنها وما ان يغمرها الفرح فسرعان ماتشتاق اليه!

واليوم منظارها بيديها واستفتحت الجلسة بكلماتها المشرقة:

لا أدري لماذا أشعر بأن الموت أفضل من الحياة التي نعيشها بكثير!ألا تشعرن بذلك ؟!هذه الحياة هي موت بطيء لنا ...الخ
جميع الصديقات تحولت ملامحهن فجأة الى عبارة واحدة قرأتها بدقة!

(اليوم باين من أوله)

ساد الصمت الحجرة للحظات بعد ان حاولت الصديقات تهدئتها وفي اثناء هذا الصمت أخذ الجميع جرعة لابأس بها من الاحباط واليأس ...يقولون ان لكل انسان من اسمه نصيب ولكن أماني هي استثناء القاعده بلا منافس!
ليست سيئة ولكنها طيبة القلب جدا وعاطفية لدرجة أن تقطيب شخص قد يحطمها وابتسامة طفل قد تحييها!

.....يتبع

 

كثيرات هن (أماني)بيننا ولكن اماني صديقتي لها نكهة تجعلنا مهما كانت محبطة نشتاق وجودها ،
هي متزوجة من رجل (....)بكل ماتعنيه الحروف الاربع! ولها منه ابنة واحدة وتسعى ﻷن تحسن تربيتها كمعظم الأمهات.. اما


سماح

 هي روح المكان،لاأدري هل أقول هذا لأنها الأقرب لي أم ﻷنها كذلك فعلا..
شخصية هادئة جدا ومؤثرة جدا !

تجمع بين تناقضات عدة
دائما تتابع الأحداث بصمت وترصد بحدسها تحليلات ذكية لا يتقنها سواها،نقية جدا وشفافة لدرجة انعكاس داخلها على ملامحها الهادئة..
للان لم تدخل قفصها الذهبي ، مدللة بين أفراد أسرتها ومحبوبة من مجتمعها الصغير أسرتها وصديقاتها !أقصى طموحاتها أن ترتبط برجل تحبه ! ولا يعني ذلك أن تقابله وتنشأ بينهما قصة حب وتصول وتجول دون رقيب ولكن أن تحبه من أول نظرة ويجذبها من أول لقاء,

هي لاتدرك أن مجتمعها يعادي ذلك الاحساس ويعتبره حدا يستوجب قصاصا لمشاعرها ..
واثقة هي أن ترتيبات القدر ستسوق لها حبا كالذي تحلم به..

أكثر مايميزها هدوئها الا عندما يحاول أحدهم المساس بهالتها المقدسة فتتحول عندها لامرأة مختلفة تماما وتبدأ بقذف اقوى الكلمات هنا وهناك!

صباح اليوم مشرقا أكثر من كل صباح!
يتنفس ب أصبحنا وأصبح الملك لله ..وبصوت

عبيريضيء عتمة الأماكن

 صباح الخيـــــــــــــــــر
جبت لكم قهوة عربي تستاهلكم!
هيا جهزو الحلى :)

قامت الصديقات الست كل يستعد على طريقته وفي ثواني أصبحت ملحقات القهوة جاهزة (الفناجين،قطع الشوكولا،المعمول..)

اما نوالفقد أسرعت لاحضار كوبها (الخاص)والذي تكره أن يستخدمه غيرها !

نوال وعبير

شخصيتان متناقضتان ..
شتان بين أن تحب المرأة ذاتها وتعطي لنفسها الأولوية في كل شيء
وبين أن تحب غيرها وتضحي من اجل الاخرين بالغالي والنفيس
عبير امرأة ممتلئة بألوان العطاء النقية ،تجد سعادتها في سعادة من حولها،ليس من أولوياتها أن تشعر بالراحة أو الاسترخاء
هي تعطي ﻷنها تحب ذلك لا ﻷنها تنتظر مقابلا! عبير هي الكائن القادم من كوكب مختلف..
وعلى الرغم من تلك الروح المحلقة دائما الا انها الوحيدة التي تلقب ممن حولها بألقاب تكسوها السخرية !
متزوجة هي الأخرى وأم لثلاثة أبناء هم جنة عالمها واقصى سعادتها ، كانت مبتسمة كالعادة ولكنها اليوم تتفجر حنانا ..


عبير تبدين اليوم أسعد ترى مالسبب؟
ترد ضاحكة: اليوم صباحا وبعد أن أفطر ابنائي وأثناء توديعي لهم اقبل صغيري معاذ ليحتضنني ويقول لي:ماما أنتي أجمل وأفضل أم بالدنيا
J
فرحت كثيرا بكلماته المشرقة وشعرت أنني أسعد امرأة في الكون

 

تابعي بقية الأجزاء في تصنيف (مؤلفاتي ) من الصفحة الرئيسية :)

أضف تعليق


Closeساعدنا بالنشر على المواقع الإجتماعية
شكرا على تشجيعك لنا ونتمنى لكم اسعد الأوقات
Share or wait 30 seconds.
Joomla extensions by ZooTemplate.com