الرئيسية
إدارة الكاتبة والمستشارة الأسرية : أريج الطيب
مجلة نسائية تختص بحياة حواء ابتداء من تفاصيل مشاعرها كأنثى حالمة وانتهاء بسلوكياتها وشخصيتها كامرأة ناضجة ، كل مايخص حياتها الاجتماعية كفتاة ،كزوجة ، وكأم

قسم خاص بالإشتراك الشهري

للمشتركات في هذا القسم : لكل حواء تطمح في ان تحمل شخصية مختلفة ..متميزة..جذابة وتملك حضورا خاصا ! هنا ستحصلين على خلاصة تجارب وأبحاث خاصة بين يديك تخصك أنت..
دورات مركزة ومتخصصة في العلاقات الأسرية وتطوير الذات 
لطلب الإشتراك : كلمة راس

نجاح بلا حدود

برنامج (نحو حياة أفضل ) 4

  

     

    

موضوع اليوم هو : مهارات حل المشكلة واتخاذ القرار

هذا الموضوع يعتبر من أكثر المواضيع فائدة لأننا وبدون استثناءات نمر بمشاكل يومية تؤثر علينا ونتأثر بها .

سؤال مهم : هل وجود المشكلات أمر غير طبيعي ويستحق منا الإنكار والتساؤل ؟!

 

 

 

 

الإجابة : لا ، وجود المشكلات أمر طبيعي جدا ببساطة لأننا لسنا في الجنة لنعيش بنعيم دائم ، نعيش في الحياة ونعاصر تقلباتها ونحتك بشخصيات لاتشبهنا يوميا فمن غير الطبيعي ألا نتصادم وألا نختلف

هي والأبناء

كم من اسامة بيننا ؟!

 

 

في فترة أسبوع الاجازة قمت بحمد الله وتوفيقه باتمام برنامج "بناء" الأول للأطفال وكان الملتقى جميل وممتع رغم صعوبة المرحلة حيث كان الأطفال المشاركين من عمر الخامسة وحتى التاسعه تقريبا

وما استغربته جدا ولم أتوقعه هو الحزن الذي يعيشه بعض الأطفال بسبب انفصال والديهم وربما اقوى النماذج على ذلك كان الطفل أسامة

 

طفل في الخامسة من عمره فقط ولكنه "ماشاء الله" جميل وذكي ولماح لأبعد الحدود

من بريدي

زوجي كثير السهر ماذا أفعل؟!

 

زوجي رجل طيب ويحبني ويحب أبنائه ولكنه كثير السهر وبالذات في الويك اند وكل مشاكلنا تدور حول هذه النقطة فمالحل؟!


أعجتني صاحبة الرسالة في ذكرها لايجابيات زوجها في البداية ثم السلبية التي تراها ، جميل أن ننظر للأمور من هذا الجانب

 

عزيزتي الزوجة المحبة :)

الرجل بطبيعته "حركي" يحب العمل والاختلاط بالاخرين وتكوين علاقات

هي والحياة

هيلين كيلر **قصة مُلهمة

 

 

 

 

(هيلين كيلر )  هي امرأة قصتها تلخص معنى أن يبدا أحدهم من اللاشيء ويصل إلى كل شيء !

 

كانت ابنة لرجل صحفي وعندما بلغت الثانية من عمرها أصيبت بمرض (الحمى القرمزية ) فأفقدها هذا المرض بصرها وسمعها وقدرتها على الكلام

أي أنها أصبحت بعده (عمياء  وصماء) تخيلي أن تفقد فتاة في عمرها قدرتها على أي طريقة تصلها بالعالم الخارجي .

وهذا بالضبط هو سبب اختياري لقصتها لأنها في هذه المرحلة تحديدا هي في اللاشيء ولا أبالغ إن قلت بأنها تحت الصفر أيضا ..

 

ولكنها لاحقا أصبحت

أديبة ومحاضرة وناشطة أمريكية معروفة ، ألفت 27 كتابا وألهمت كثير من الناس ليحق

  • التسجيل

مجلة حياتها

شفرة تحقيق الأمنيات :)

 

 

 

قرأت يوما عن موضوع "صناعة الاحتمالات"

وتعجبت من الفكرة التي تؤكد أنك تستطيع تغيير واقعك عن طريق صناعتك لاحتمالات جديدة لك ولظروفك ..

 

وفكرت أن أجرب هذه الفكرة مع أبنائي الاثنان حيث معاركهما لاتنتهي كغيرهما والغيرة تحتد من أحدهما للآخر ناهيك عن مسلسلات الايقاع ببعضهما والتشكيك بقدرات أحدهم من الآخر !!

 

فبدأت أصنع لهما احتمالات جديدة في عالمي  :

بدأت أتخيل أنهما ابنان مطيعان ويحبان بعضهما ويخافان على بعضهما ويفكر كل منهما بما يحبه الآخر وأصبحت أتعامل معهما على أساس هذا الاحتمال الجديد ..

 

وأصبحت تلك المعاملة جزء من عاداتي وانشغلت بأمور أخرى ومضت الأيام وربما الأسابيع ونسيت الموضوع تماما غير أني مستمرة على نفس النمط .

 

وقبل فترة لاحظت تغييرا على معاملتهما لبعضهما ، ولاحظت أن أحدهما اصبح يفكر بما يحب أخوه ويحزن لحزنه ويفرح لفرحه ، ولن أقول بأن نزاعاتهما اختفت إنما قلت كثيرا ..

وبالطبع ربطت على الفور بين هذه النتيجة وصناعة الاحتمالات وتفاجأت بأن النتيجة كانت مقاربة جدا للاحتمال الذي صنعته لهما .

 

وبتعميم الفكرة على حياتنا بالكامل فنحن نملك أن نصنع لأنفسنا ولظروفنا احتمالات جديدة ومن ثم تغذية تلك الاحتمالات بالثقة بالله وبالثقة باستحقاقنا لذلك الاحتمال ..

أقوى مايمكن أن يدمر صناعتك لاحتمالات جديدة هو أن تنعدم ثقتك بالله ثم بنفسك وباستحقاقك لاحتمال جديد..

 

أنت تستحق حياة كريمة يقول تعالى "وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا"

 

نصيحة :

ابدأ من اليوم بصناعة احتمال جديد لك ..احتمال أنت تريده أنت تتمناه ولا تتأخر ثم راسلني حول النتائج yes .

 

أريج الطيب

باحثة ومرشدة أسرية

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

التعليقات

0 #2 Sabrina 2017-07-09 06:56
Aw, this was a very good post. Taking the time and actual effort
to generate a top notch article... but what can I say...
I put things off a whole lot and never manage to get anything done.


Here is my web blog :: dominoqq: http://www.thebakeandbrew.com/
+1 #1 ايات محمد 2014-03-03 10:39
ان شاء الله حااجربها واوافيك باﻻخبار واالنتائج

Comments are now closed for this entry

فيسبوك

انضمي لقائمة مميزة وتمتعي بالجديد

زائرات حياتها

عدد الزيارات
2629968
Closeساعدنا بالنشر على المواقع الإجتماعية
شكرا على تشجيعك لنا ونتمنى لكم اسعد الأوقات
Share or wait 30 seconds.
Joomla extensions by ZooTemplate.com