نجاح بلا حدود
إدارة الكاتبة والمستشارة الأسرية : أريج الطيب
مجلة نسائية تختص بحياة حواء ابتداء من تفاصيل مشاعرها كأنثى حالمة وانتهاء بسلوكياتها وشخصيتها كامرأة ناضجة ، كل مايخص حياتها الاجتماعية كفتاة ،كزوجة ، وكأم

قسم خاص بالإشتراك الشهري

للمشتركات في هذا القسم : لكل حواء تطمح في ان تحمل شخصية مختلفة ..متميزة..جذابة وتملك حضورا خاصا ! هنا ستحصلين على خلاصة تجارب وأبحاث خاصة بين يديك تخصك أنت..
دورات مركزة ومتخصصة في العلاقات الأسرية وتطوير الذات 
لطلب الإشتراك : كلمة راس

  • التسجيل

الذكاء المالي (1)

 

 

 

تم تصميم هذا البرنامج لهدف رئيسي واحد وهو تبني ثقافة لغة المال بطريقة مختلفة ..

برنامج الذكاء المالي هو برنامج حياة لأنه يشمل مهارات حياتية في تعاملاتنا مع المال .

 

كل موروثاتنا من معتقدات وأفكار تجاه المال هي خاطئة بل وهي العائق الأساسي لمنع تدفق المال إلينا بشكل صحيح ..

كيف ؟!

 

 

تمرين : معتقدات المال (ماهو شعورك تجاه المال ) لاتتجاهل التمرين احضر ورقة وقلم وقم به kiss

 

1/ مالذي تم إخبارك به حيال المال منذ طفولتك؟

2/ ماأفضل ماقيل حيال المال بالنسبة لك ؟

3/ مالذي تقوله بينك وبين نفسك عندما ترى الأثرياء ؟

 

أكثر موروثاتنا وأفكارنا هي :

  1. الفلوس وسخ دنيا
  2. احلم على قدك
  3. اصرف مافي الجيب يأتيك مافي الغيب
  4. المنحوس منحوس ...الخ
  5. الأغنياء محتالون ووصوليون
  6.  

كلها تعكس مشاعرنا السلبية تجاه المال !!

ولماذا نبحث في المشاعر ونسعى لتغييرها ؟!

لأن قانون الكون كله يقر بأن ماتفكر به تحصل عليه وبأن مشاعرك وأفكارك تجذب اليك ظروفا تشبهها وتشبهك..

ترغب في المال ولكنك تكرهه = لن تجذبه لك ابدا ولن تحصل عليه 

 

 

      

أولا وقبل كل شيء يجب أن تدرك بأنك مغناطيس !!

 

      

 

 

 

يقول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم " تفاءلوا بالخير تجدوه"

ويقول الله سبحانه وتعالى " أنا عند ظن عبدي بي" 

وبعيدا عن الأقاويل التي تكذب قانون الجذب هاهو ديننا يضعه قاعدة ويؤكد عليه،

كل ماتفكر به أنت تجذبه إليك وهذا يفسر أن بعض الأشخاص يبدون دائما سعيدي الحظ وبعضهم دائمو الشكوى  !!

ببساطة لأن قانون الجذب الكوني ينص على أن (المتشابهات تتجاذب) فمن يركز دائما على سوء حظه سيجذب اليه مزيدا من سوء الحظ والعكس صحيح .

و  

ماعلاقةهذا بالذكاء المالي ؟

  نحن نحب المال ولكننا نرفض الاعتراف بذلك ، ولهذا السبب نعجز عن ايجاد طريقة صحيحة للتعامل مع المال كما ينبغي ..

ورغم أنالله سبحانه وتعالى يقول " المال والبنون زينة الحياة الدنيا " وبينما  يقدم الله سبحانه المال على البنون كزينة ومتعة من متع الحياة  نصر نحن على مفهوم أن المال ليس مهما وأنه (وسخ دنيا) .

قوة الاعتقاد ليست سهلة أبدا بل هي من يوجه أنماط تفكيرنا

اللاواعي وبالتالي تؤدي إلى تشكيل حقيقتنا ، والاستمرار في التقيد داخل حدود معتقداتك يحد من قوتك بأن تصبح مغناطيسا للمال ! 

 

 

خطوة أولى : ابدأ بتبني ثقافة مالية جديدة

لابد أن نقر بحقيقة حبنا للمال ونعدل من أفكارنا واعتقاداتنا تجاهه لأن أفكارنا تجاه المال وتعاملنا معه تحدد مستقبلنا المالي .

المال = القوة و = السلطة و= السعادة و= الحب

و المال أيضا هو اللغة الوحيدة التي يفهمها جميع سكان العالم ؟!

إن أكثر من 80% من أفكارنا تعد أفكارا غير واعية وبالتالي ربما نخلق بشكل غير واعي حقيقة لا نريدها لأنفسنا بشكل واعي..

  

تمرين :

  باعتقادك من هو الشخص الثري ؟!

.............................................................................................

وقفة :

.............................................................................................

 

 

كيف تصبح ناجحا في صناعة ثروتك؟!

ببساطة : إن فعلت ما يفعله الناجحون ستنجح ، وبمعنى آخر فخلف كل قصة نجاح هناك آثار أقدام فقط اتبعها ..

أغلب الأثرياء لو تتبعت قصصهم بدؤا من لاشيء من المال ، جميعهم بدؤا من الصفر !!

 

تأمل !

 

  • كل شخص مبني جينيا ليكون قادرا على فعل شيء معين بشكل مميز
  •  

مالشيء الذي تجيده وتحبه ؟!

هل تجد صعوبة في تحديد ما تحب فعله ؟!

عد إلى طفولتك وفكر : ماذا كنت تحب أن تفعل

ستجد رسالتك التي يجب أن تقوم بهاالآن ،  دائما عد للماضي  ستجد إشارات تقودك لمستقبلك

هذا الشيء الذي تجيده هو ( ثروتك) الحقيقية فابدأ به .

 

 قانون السبب والنتيجة : 

كل شيء في هذا الكون خاضع لقانون السبب والنتيجة والذي ينص على أن :

كل ما يحدث لك هو (انعكاسك).

 يؤكد هذا القانون على أن ظروفك الحالية هي بسببك أنت..

لهذا تحمل مسؤولية ظروفك وابحث عن السبب الرئيسي ستجده (أنت) ابتعد عن فكرة سوء الحظ أو عن بحثك عن أي شخص تلقي باللوم عليه في ظروفك أنت ..

تذكر أنك كلما تحملت مسؤولية ظروفك كنت أكثر تحكما بتغييرها للأفضل وكلما بحثت عن شماعة أخرى لن تستطيع تغيير شيء !!

حتى كونك (مفلسا) أو (لاتملك فائضا من المال) ...الخ ، كل ماسبق هو نتيجة والسبب (أنت)

نجاح شخص ليس صدفة وفشل شخص آخر ليس صدفة أيضا ، كل منهم وصل لنتيجة هو خطط لها ...

  

خلاصة :

ظروفك المالية الحالية هي نتيجة سببها (إدارتك لأموالك ) فيما سبق ، اعترف بذلك وتحمل مسؤولية الموقف وابدأ بالتغيير ..

كيف يفكر الأغنياء وكيف يفكر الفقراء ؟!

 

الأغنياء

الفقراء

المال نعمة

المال نقمة

الأموال تبني أموالا أخرى

الأموال تذهب سريعا

الظروف تساعدني

الظروف دائما ضدي

أملك كل شيء لأجلب المال (العقل/الصحة / الفراغ..الخ)

لا أملك المال لأجلب أي شيء

قصص الأثرياء وأفكارهم تبهرني

أكره الأثرياء لأنهم وصوليين ومحتالين

سأوظف قدراتي لجلب مزيد من المال وسأنجح

سأظل أكدح من أجل المال ولن أحصل عليه

 

 

تمرين :

مالذي ستفعله اذا ربحت مبلغ 5 ملايين ريال ؟!

...........................................................................................................................................................................................................................................................................................

راجع ماكتبته وستدرك كيف تدير أموالك ؟!

 

الخطوات الثلاث لصناعة أي ثروة :

  • الإيمان والإرادة
  • الإدارة (كيف تدير أموالك)
  • الاستثمار

 

أولا: الإيمان والإرادة

لابد أن نؤمن بحقيقة أن الثراء حق متاح لكل من يجتهد لأجله ، المال ليس حصرا على أحدهم بل هو مسخر ليتدفق في يدي من يبحث عنه ويجيد استخدامه ..

ثم لابد وأن نؤمن بأنفسنا ، باستحقاقنا للمال وللثروة وللنجاح وكلما ارتفعت مشاعر الاستحقاق لديك جذبت إليك ما أردت ..

والإرادة أو الرغبة هي اقوى وسيلة لتحقيق قانون الجذب فبمجرد إيماننا بوفرة المال ورغبتنا الحقيقية فيه سنبدأ بالبحث والسعي ..

الإيمان بشيء + الرغبة فيه = تحقيقه

يقولون : الجوع الشديد إلى شيء يؤدي إليه ، لهذا لابد من رغبة قوية في أن تبدأ بصناعة استقلالك المادي

   

***لا يكفي أن تتمنى الشيء بل لابد أن تكون مستعدا للحصول عليه

حتى الاجتهاد مع التمني لا يأتي بخير ! طاقة الاستعداد أقوى من طاقة التمني

كيف أكون مستعدا لتحقيق هدفي ؟!

  •  ثق بأنك تستحقه
  • استشعر حدوثه في أي لحظة
  • تحرك خطوة باتجاه هدفك ولاحظ ترتيب الأقدار لك

قوة النية :

ومع موضوع الرغبة لابد من تواجد النية ، بمعنى أنك ترغب في امتلاك ثروة مالية ولكن ماهي نيتك من ذلك ؟!

النية تعزز الرغبة متى ماكانت قوية وغير ملموسة ، كيف ؟!

اسأل نفسك : لماذا ترغب في الحصول على المال ؟! عندها ستظهر نيتك

إذا كان غرضك في الحصول هو تكديسه فقط فلن تحصل عليه ، للمال دورة طبيعية لابد أن يتحرك باستمرار ليعود إليك !!

اربط نواياك بالآخرين ، بمساعدتهم ، باسعادهم ، بحبك لهم ستجد أن نواياك النقية بدأت تعزز رغبتك وأخذت تتجسد في واقعك ..

  

قصة موسى عليه السلام والرجل الفقير :

 سمعت هذه القصة من فترة طويلة ولازالت تتردد في ذاكرتي من وقت لآخر حيث تقول القصة أن رجلا فقيرا أتى موسى عليه السلام وطلب منه أن يسأل ربه بأن يغنيه ، فذهب موسى عليه السلام إلى الله سبحانه يسأله أن يغني الرجل الفقير فأجاب الله موسى عليه السلام أن الله سيغنيه ثلاثين عاما فقط من عمره ثم سيعيده فقيرا فليختر الرجل بين الثلاثين عاما الأولى من حياته أم الأخيرة ، وعاد موسى عليه السلام إلى الرجل واخبره بأن الله يخيره أي ثلاثين عاما يطلب الغنى بها فرد الرجل بأنه اختار الثلاثين عاما الأولى ..

واغتنى الفقير ومرت الأعوام الثلاثين ولازالت ثرواته تتزايد ولم تتوقف فذهب موسى عليه السلام الى ربه يسأله بأن الأعوام الثلاثين قد انقضت ولازال الرجل غنيا بل ويزيد ..

فقال الله سبحانه وتعالى أو كما ورد : رأيت عبدي يفتح أبوابا للرزق لغيره فاستحيت أن أقفل باب رزقي عليه ..

انتهت القصة .

كلما تذكرت هذه القصة أدركت حقيقة المثل الشائع (الناس بالناس والكل بالله)

وبعيدا عما أذا كانت القصة صحيحة أم لا إلا أنها تعجبني كثيرا وأحب أن أوردها دائما مع ذكر أني لست متيقنة من صحتها ..

  

الخلاصة :

اجعل لمن حولك نصيبا من أهدافك وأحلامك .

 

  

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليق


Closeساعدنا بالنشر على المواقع الإجتماعية
شكرا على تشجيعك لنا ونتمنى لكم اسعد الأوقات
Share or wait 30 seconds.
Joomla extensions by ZooTemplate.com