نجاح بلا حدود
إدارة الكاتبة والمستشارة الأسرية : أريج الطيب
مجلة نسائية تختص بحياة حواء ابتداء من تفاصيل مشاعرها كأنثى حالمة وانتهاء بسلوكياتها وشخصيتها كامرأة ناضجة ، كل مايخص حياتها الاجتماعية كفتاة ،كزوجة ، وكأم

قسم خاص بالإشتراك الشهري

للمشتركات في هذا القسم : لكل حواء تطمح في ان تحمل شخصية مختلفة ..متميزة..جذابة وتملك حضورا خاصا ! هنا ستحصلين على خلاصة تجارب وأبحاث خاصة بين يديك تخصك أنت..
دورات مركزة ومتخصصة في العلاقات الأسرية وتطوير الذات 
لطلب الإشتراك : كلمة راس

  • التسجيل

برنامج (نحو حياة أفضل ) 2

 

  بعد الحديث عن الاكتفاء والامتنان في اليوم الأول يجب أن تنتاول الشق الآخر بعد الرضا وهو السعي ..

لدينا ثلاث أنواع من العلاقات مهم جدا ذكرها والسعي لانجاحها :

علاقة الانسان مع نفسه

علاقة الانسان مع حياته

علاقة الانسان مع الاخرين

 

 

 

 

 

 

نبدأ بأهم أنواع العلاقات وهي علاقة الانسان بنفسه

يقول الله سبحانه وتعالى (وفي أنفسكم أفلا تبصرون) وهذه دعوة منه سبحانه للتواصل مع الذات والتبصر فيها

قاعدة مهمة في نجاح العلاقات تقول

بأن الانسان اذا فشل في التعرف على ذاته والتواصل معها فسوف يفشل في التعامل مع الآخرين

تمرين بسيط جدا :

ورقة وقلم واكتبي ابرز 5 إيجابيات و5 سلبيات فيك ؟! ستلاحظ انك قد تستغرق وقتا للانتهاء من التمرين حيث انه من المفترض وبما أننا ندعي دائما معرفة أنفسنا جيدا هو ان ننتهي منه في غضون ثواني فقط ..

مشكلتنا الكبرى أننا وبالرغم من جهلنا بأنفسنا وبعدنا عنها ندعي الوعي بالاخر ومن ثم تحليل شخصيته واطلاق الأحكام عليه واليكم هذه القاعدة :

كلما اقتربت من نفسك وتعرفت عليها (انشغلت بها وارتقيت بروحك عاليا ) وتركت الاخر لنفسه ..

ومتى ماانشغل الجميع بإصلاح نفسه صلح المجتمع كله . 

كل شخص يملك خيارين في هذه الحياة

أن يكون أفضل

أو أن يكون أسوء

يكون أفضل بمعنى يفكر أكثر ويقرأ أكثر ، يتعلم أكثر يجرب أكثر ويتحرك أكثر فينجح أكثر

يكون أسوء بمعنى يفكر أقل ويقرأ أقل ، يتعلم أقل ويجرب أقل ويتحرك أقل ..فتقل فرص نجاحه

وفيما سبق عودة مع موضوع (التعلم ) .

من ينجح  ويصل هو من يؤمن بأنه سينجح وسيصل .

كيف ترى نفسك ؟!

بالخط العريض : الحياة ستعطيك ماتعتقد أنت بأنك تستحقه  

لماذا يعتبر سؤال (كيف ترى نفسك وماهي صورتك الذهنية لذاتك هو الأهم)

 

لأن الطريقة التي ترى بها نفسك لها تأثير عميق علىنتيجة بحث الصور عن الصورة الذهنية

نجاحاتك في الحياة

علاقاتك العائلية

وكل ماسيحدث لك ..

عندما تكون نظرتك لذاتك أنك شخص محبط وغير محظوظ وفاشل فمالذي تتوقعه من الحياة ؟!

يقول سبحانه (أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ماشاء )

 

نحن والمقارنات :

يحذر الكثير من الباحثين من استخدامنا للمقارنة بحيث نقارن أنفسنا بالغير ويعتبرون أن هذا يقلل من نظرتنا لأنفسنا ويشعرنا بالدونية وربما في هذا النطاق تكون رؤيتهم صحيحة بنسبة 50% ولكن من الممكن أن نستخدم المقارنة بشكل إيجابي ، كيف ؟!

كل رقم تعرف قيمته من خلال تموضعه بين رقمين ، رقم أعلى ورقم أقل

رقم 7 لوحده لاتظهر قيمته ولايعني شيء لولا 6و8

المقارنة تعلمنا أن كل الأماكن والأشياء والمواقف ذات طبيعة نسبية وان كل مخلوق له قيمة تختلف عن غيره ويبقى على كل منا اكتشاف قيمته .

 

كيف اتبنى صورة ذهنية جديدة ؟!

1-   استخدم المقارنة الإيجابية فقط (اتعرف على قيمتي في مجتمعي )

2-   تحدث مع نفسك بإيجابية (أنا محظوظ / استطيع فعلها / الحياة جميلة..)

3-   تقبل نفسك تقبلا بدون شروط (تقبل وزنك / شكلك / أسرتك / وضعك المادي ) ثم اسعى للتغيير

بدون تقبل لايمكن القفز الى التغيير .

4-   اكتب قائمة بصفاتك الطيبة وعزز ايجابياتك

5-   انظر لنفسك بفخر واعتزاز

6-   اكتب قائمة بماترغب في تغييره

7-   علم الاخرون كيف يتعاملون معك

 

ماهو التفكير الإيجابي ؟!

هو ذلك الشيءالذي يجعلك حقا على خير مايرام عندما تكون الأمور على غير مايرام .

 

نحن والحركة :

الأقدار الجميلة تتوزع كل يوم فمن يسعى ويتحرك سيجدها في طريقه ومن يبقى ساكنا فلن تبحث عنه

نحن والحظ :

يقول سبحانه

 

انتشر بين الناس أن الحظ هو حصر على البعض فقط وان ثمة أشخاص محظوظون بالفطرة بدون بذل أي مجهود واشخاص منحوسون بالفطرة مهما اجتهدو !!!

لاحظوا في الآية ارتبطت كلمة الحظ العظيم بكلمة الصبر وهو (فعل)

أي أن الحظ يرتفع كلما زاد العمل والاستعداد

مثال توضيحي :

شخص يدخر مبلغا شهريا من دخله لسنوات طويلة وفي فترة انهيار لسوق العقار جاءته فرصة شراء عقار ممتاز بسعر منخفض !!

البعض سيقول حظ ولكن الواقع يقول انه كان على استعداد لأي فرصة جميلة ، كان يجتهد ، كان يفكر كان يعمل  

ثم وافق استعداده الفرصة فولد (الحظ الجميل)

الفكرة : دائما اجتهد وكن مستعدا

من أين أبدأ ؟!

كثير من الفتيات والسيدات يرغبن بالتغيير ولكن يتكرر سؤال كيف ومتى ؟! الإجابة سهلة جدا  

تمرين عجلة الحياة :

هذا التمرين يساعد جدا في خلق موازنة جيدة وتحديد الأولويات ومن ثم التحرك بثبات ووعي .

وتذكري بأنك كلما تحركت كلما صادفتك الفرص وكلما اجتهدت كنت مستحقا لها

طريقة التمرين :

ارسمي نفس هذه الدائرة في ورقة خاصة بك وابدئي بتقييم نفسك من 100

 

كم تعطي نفسك في كل جانب من الجوانب وحددي النسبة على الرسمة كالتالي مثلا

الان انتي تستطيعين معرفة أين يكمن الخلل ولماذا لاتسير عجلتك بشكل جيد

 

رسالة اليوم الثاني : حدد أهدافك من حياتك

 

للاطلاع اقرأي هذه المواضيع في (كيف تخطط لحياتك)

كيف تخطط لحياتك 1 (دورة تدريبية)

كيف تخطط لحياتك2 ( دورة تدريبية

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليق


Closeساعدنا بالنشر على المواقع الإجتماعية
شكرا على تشجيعك لنا ونتمنى لكم اسعد الأوقات
Share or wait 30 seconds.
Joomla extensions by ZooTemplate.com