هي والحياة
إدارة الكاتبة والمستشارة الأسرية : أريج الطيب
مجلة نسائية تختص بحياة حواء ابتداء من تفاصيل مشاعرها كأنثى حالمة وانتهاء بسلوكياتها وشخصيتها كامرأة ناضجة ، كل مايخص حياتها الاجتماعية كفتاة ،كزوجة ، وكأم

قسم خاص بالإشتراك الشهري

للمشتركات في هذا القسم : لكل حواء تطمح في ان تحمل شخصية مختلفة ..متميزة..جذابة وتملك حضورا خاصا ! هنا ستحصلين على خلاصة تجارب وأبحاث خاصة بين يديك تخصك أنت..
دورات مركزة ومتخصصة في العلاقات الأسرية وتطوير الذات 
لطلب الإشتراك : كلمة راس

  • التسجيل

انتبه أن يصبح صيامك عاده؟!

   

 

       

 
حينما نحافظ على وعينا بمانقوله ومانفعله فنحن نؤكد بأننا لازلنا "أحياء"  من الداخل ايضا ...
 
كيف؟!
بعض السلوكيات التي نكرر القيام بها بشكل يومي تتحول الى عادات ومن ثم تصبح لاتحتاج لدرجة عالية من الوعي للقيام بها ! حيث تنتقل ممارستنا بها من الواعي الى اللاواعي تماما كقيادة السيارة
 
في البداية يكون قائد السيارة بكامل وعيه وتركيزه لأنه يجهل أساسيات هذه المهارة ولم يعتد على ممارستها وتجده قد لايستطيع أن يقود سيارته ويتحدث بجواله في نفس الوقت !
ثم ..
مع ممارسته للقيادة يصبح يقود السيارة ويتحدث بجواله ويفتح الراديو ويناقش موضوع هام في نفس الوقت وهنا انتقلت قيادة السيارة لمرحلة اللاوعي..
 
أيضا مع قيامنا بالعبادات بشكل يومي ومستمر كالصلاة وقراءة القران والصوم أصبحت العبادة جزء من عاداتنا التي نقوم بها غالبا بلا وعي

وهذه مشكلة في حد ذاتها والبعض للأسف يعتبرها ميزه
الوعي هو جزء من الحياة ومتى ماعشنا بعيدا عنه انفصلنا عن حياتنا

 
احرص على تنمية وعيك بكل ماتقوم به
كيف؟!
دائما اسأل نفسك لماذا أفعل هذا؟!

تتحول عباداتنا لعادات ﻷننا نقوم بها باستمرار بدون ادراك ووعي
حسنا لابأس بأن تصبح العبادة عاده بل على العكس ﻷن هذا يعكس الالتزام بأدائها
ولكن يجب أن نؤديها بوعي ...

مثلا : عندما تستعد للصلاة اسأل نفسك لماذا تصلي؟! يجب أن تكون الاجابة بأن الصلاة تصلني بالله وتقربني له وليس ﻷن وقت الصلاة دخل وذهب الجميع للصلاة فقط
حاول ان تستشعر أهمية الصلاة وأنت تؤديها..

 
كذلك عندما تصوم : اسأل نفسك لماذا؟!
هل ﻷن الكل يصوم في رمضان وﻷن الصيام بديهي في رمضان أم ﻷن أجر الصيام كبير وﻷن الصيام من الامور التي خصها الله بكرمه اللامحدود ولأنك تحب الله وتطيع أوامره.
حاول أن تستشعر مكانة الصوم وأنت تمارسه ..

الوعي أن نفكر باتجاه الداخل "العمق"
نتأمل أكثر في حقائق الأشياء وماخلفها
 
نمي الوعي بداخلك حتى فيما تقول ..
كل كلمة تقولها يتسرب احساسها اليك وتتشكل واقعا أمامك..

 

اضاءة

لا تقل الا ماأنت مدرك له ولا تفعل الا ماتعيه ..

 
 

 

 

التعليقات   

+1 #1 Lina 2013-07-18 01:58
طرح رائع بسيط ولكن عميق

نفع الله بك

دعواتي لك بالتوفيق والسداد
اقتباس

أضف تعليق


Closeساعدنا بالنشر على المواقع الإجتماعية
شكرا على تشجيعك لنا ونتمنى لكم اسعد الأوقات
Share or wait 30 seconds.
Joomla extensions by ZooTemplate.com