هي والحياة
إدارة الكاتبة والمستشارة الأسرية : أريج الطيب
مجلة نسائية تختص بحياة حواء ابتداء من تفاصيل مشاعرها كأنثى حالمة وانتهاء بسلوكياتها وشخصيتها كامرأة ناضجة ، كل مايخص حياتها الاجتماعية كفتاة ،كزوجة ، وكأم

قسم خاص بالإشتراك الشهري

للمشتركات في هذا القسم : لكل حواء تطمح في ان تحمل شخصية مختلفة ..متميزة..جذابة وتملك حضورا خاصا ! هنا ستحصلين على خلاصة تجارب وأبحاث خاصة بين يديك تخصك أنت..
دورات مركزة ومتخصصة في العلاقات الأسرية وتطوير الذات 
لطلب الإشتراك : كلمة راس

  • التسجيل

مهارة صنع "الخلاف"

 

 

خلافاتنا كمجتمع هي أمر طبيعي بل وصحي ،

والخلاف حاصل حاصل سواء رضينا أم أبينا ، ولأننا مختلفون في العادات والمشاعر والاحتياجات والقيم فهناك آلاف من الأشخاص الذين  يختلفون في كل مدينة على مدار الساعه واخرون تعلوا أصواتهم والبعض تتصاعد شتائمهم وقلة يتشابكون بالأيدي  ..

لايهم كم مرة نختلف فيها مع الآخر الأهم هو كيف نختلف معه ؟!

قرأت مرة : أن الأزواج الذين يجيدون ممارسة الاختلاف بينهما  يختلفون على كل موضوع مرة واحدة فقط ولايعودون اليه ثانية .

 

 

اسأل الآن نفسك "كم مرة اختلفت مع أحدهم على نفس الموضوع دون الوصول لأي حلول"،

من اليوم حاول ألا تتناول نفس المواضيع من الاختلاف في كل مرة يكفي أن تتناوله مرة واحدة وبشكل حاسم .

مشكلتنا الأكبر هي جهلنا في التعامل مع اختلافاتنا بشكل جيد وفي التكيف معها أيضا علما بأننا نعترف بأننا مختلفون وفي المقابل نكره تقبل ذلك .

 

ثم أن هناك طريقة أفضل للتفكير في الخلافات فطالما هي أمر حتمي لماذا لا نختار تلك الأمور التي لها قيمة ونختلف عليها ، أغلب البشر يختلفون حول توافه الأمور وتبدا دائرة الخلاف في التوسع وقد تصل لمالايحمدعقباه ثم نبحث عن السبب فنخجل حتى من ذكره .

 

اذا كنت ستختلف لامحالة فاختلف على أمر يستحق الدفاع عنه والعراك من أجله ، اختلف مع الآخرين دفاعا عن قيمك عن احتياجاتك لا عن مشاعرك .

مشاعرنا هي شيء من صنعنا نحن فقط وليس للآخرين ذنب فيها ، أن تثق باحدهم ثم يصيبك بالخيبة فهذا ليس شأنه بل شأنك أنت وأمر كهذا لا يجب أن نختلف بسببه فقط علينا أن نتعلم منه ثم نمضي .

أكبر اختلافاتنا هي تلك التي تحفزها مشاعرنا بالحب والشوق والحرمان والثقة وقليل من الوعي بأننا نقع تحت تأثير مشاعرنا سيجعلنا اكثرعقلانية وتحكما بالموقف، المشاعر متغيرة تختلف مني للاخر ومهما كانت مشاعري فهي أمر خاص بي أنا ومن الصعب أن أختلف مع أحدهم بسبب شعور أو احساس قد يصدق وقد يخيب ، ولكن القيم والاحتياجات هي أمور أعمق بكثير

أن نختلف يعني أننا نتعايش وأن نتعايش يعني أننا نتقبل بعضنا وسنظل نختلف دائما وأبدا حتى نفنى فلا داع للضجر من قضية الاختلافات وتصعيدها لحالات من الاكتئاب واليأس والملل ،

قبل أي اختلاف اسأل نفسك هل يستحق هذا الموضوع أن أهدر طاقتي لأجله ، كل ماعلينا ابتداء من اليوم أن نختلف فقط على مايستحق ثم نختلف بموضوعية وباختصار .

 

 

أريج الطيب

باحثة ومدربة

انستقرام

areegtayeb

التعليقات

0 #3 ام جنى 2014-02-03 18:10
دائما تتطرقي لمواضيع تهمنا ..صراحه كاتبه متميزة ماشاء الله تبارك الله
الاختلاف موجود رغما عننا لكن كما ذكرتي لابد من وجود حلول
ولولا الاختلاف لساد الملل ..
تحياتي لك وبالتوفييييق
0 #2 فل وكادي 2013-12-28 20:41
تحياتي غاليتي : احسنت الاختيار واحسنت تصوير نقاط الزوايا
ولكن الاكثر الم في طرحك ماذا تعلمتا من خلافاتنا وماذا نتج عنها ومنهم ضحاياها
وهل تاثيرها القادم امر وادهى مما فات ام انها دروس تعلمنا متها وعلى استعداد لمواجتها الصعوبات
فان لم يكن هذا وذاك فلا للخلاف ...
+1 #1 أريج 2013-12-28 12:15
يسعدك أريج فكرتينى بأنشوده للعفاسي
كانت درس جميل
كلماتها:
مهما اتفقنا لازم يوم ونختلف هذي حقيقه قرفيها واعترف
وإن ابتعدنا يبقى صافي حبنا ...
فالاختلااف وارد ولكن التفكر..وإرجاع العلااقه كما كانت هيا لعبة الاذكياء
تحياتي أريج

فخ

Comments are now closed for this entry

Closeساعدنا بالنشر على المواقع الإجتماعية
شكرا على تشجيعك لنا ونتمنى لكم اسعد الأوقات
Share or wait 30 seconds.
Joomla extensions by ZooTemplate.com