هي والحياة
إدارة الكاتبة والمستشارة الأسرية : أريج الطيب
مجلة نسائية تختص بحياة حواء ابتداء من تفاصيل مشاعرها كأنثى حالمة وانتهاء بسلوكياتها وشخصيتها كامرأة ناضجة ، كل مايخص حياتها الاجتماعية كفتاة ،كزوجة ، وكأم

قسم خاص بالإشتراك الشهري

للمشتركات في هذا القسم : لكل حواء تطمح في ان تحمل شخصية مختلفة ..متميزة..جذابة وتملك حضورا خاصا ! هنا ستحصلين على خلاصة تجارب وأبحاث خاصة بين يديك تخصك أنت..
دورات مركزة ومتخصصة في العلاقات الأسرية وتطوير الذات 
لطلب الإشتراك : كلمة راس

  • التسجيل

هيلين كيلر **قصة مُلهمة

 

 

 

 

(هيلين كيلر )  هي امرأة قصتها تلخص معنى أن يبدا أحدهم من اللاشيء ويصل إلى كل شيء !

 

كانت ابنة لرجل صحفي وعندما بلغت الثانية من عمرها أصيبت بمرض (الحمى القرمزية ) فأفقدها هذا المرض بصرها وسمعها وقدرتها على الكلام

أي أنها أصبحت بعده (عمياء  وصماء) تخيلي أن تفقد فتاة في عمرها قدرتها على أي طريقة تصلها بالعالم الخارجي .

وهذا بالضبط هو سبب اختياري لقصتها لأنها في هذه المرحلة تحديدا هي في اللاشيء ولا أبالغ إن قلت بأنها تحت الصفر أيضا ..

 

ولكنها لاحقا أصبحت

أديبة ومحاضرة وناشطة أمريكية معروفة ، ألفت 27 كتابا وألهمت كثير من الناس ليحق

قوا أهدافهم !!

وصنفت ضمن أعظم شخصيتين في القرن التاسع عشر بعد نابليون بونابارت .

 

 

كيف استطاعت هيلين تحقيق كل هذا ؟!

 

إليكم التفاصيل :


ولدت هيلين كيلر  بولاية الاباما الامريكية من شهر يونيه لعام 1880م , وعندما بلغت 19 شهراً أصيبت بمرض التهاب السحايا والحمى القرمزية مما جعلها تفقد أعظم حواسها السمع والبصر, وتقول في وصف حالتها :
كان كثير من الناس يؤكدون أنني كائن حي أبله ، وكنت كائناً لم ينتقل من عالم النور إلى عالم الظلام، بل وإنما إلى عالم السكون والحزن .
عاشت الطفلة السنوات الأولى من عمرها في وضع مأساوي يصعب فيه التواصل بينها وبين عائلتها التي عاملتها بالكثير من الحنان والشفقة .

عندما بلغت السابعة من عمرها , اقترح العالم الشهير جراهام بل مخترع التليفون على والدها بأن يستقدم لها معلمة من معهد يركينز للمكفوفين بمدينة بوسطن بولاية ماساشوستس  , وقام والدها بمراسلة مدير المعهد يطلب مشـــورته ، فأرسل له المربية  ( آن سوليفان )   .

من هي آن سوليفان ؟

وهي سيدة كانت تعاني من فقدان البصر ولكنها استعادت جزء منه بعد عملية أجرتها ثم حرصت على أن تكمل حياتها في خدمة الكفيفات لأنها عاشت نفس ظروفهم ..

كانت هيلين وبحكم فقدانها للبصر والسمع ترفض الاتصال بأي شخص ولكن السيدة آن استطاعت أن تقتحم عالم هيلين بجدارة ..

حاولت ( آن ) تعليم ( هيلين ) اللغة ولكنها تمردت عليها وأصابتها كثيراً وكسرت أسنان معلمتها ولكن ( آن ) كانت صارمة ولم تيأس .

توصلت المعلمة ( آن ) إلى طريقة مميزة للتعامل مع ( هيلين ) وتعليمها خاصة وأن ( هيلين ) لا تسمع ولا ترى ولا تتكلم  , فبدأت بتعليم ( هيلين ) الحروف الهجائية باللمس داخل كف اليد ، وقد وجدت المعلمة في طريقة برايل فرصة لتتعلم ( هيلين) القراءة .

 

ماهي طريقة برايل ؟! طريقة لتعليم المكفوفين القراءة ولها قوانينها الخاصة إذا أردتِ فابحثي عنها ..


وبعد عامين من الجهد  تمكنت الطفلة من إجادة القراءة بطريقة برايل، وأجادت الطباعة أيضاً على الآلة الكاتبة المصممة بنفس حروف برايل ..

عندما وصلت ( هيلين ) إلى العاشرة من عمرها أصرت على تعلم الكلام والنطق فاستجابت المعلمة لطلبها وذلك بعد أن لاحظت أن ( هيلين ) يمكنها فهم الأصوات وتمييزها عن طريق لمس حنجرة المعلمة وتحسس الذبذبات الصوتية بواسطة اللمس .

 

هذه الصورة ل(آن سوليفان ) وهي تعلم (هيلين ) لعبة الشطرنج

 


عندما بلغت هيلين كيلر السادسة عشرة من عمرها استطاعت أن تذهب إلى الجامعة ودخلت في كلية (رادكليف) لدراسة العلوم العليا فدرست النحو وآداب اللغة الإنجليزية، كما درست اللغة الألمانية والفرنسية واللاتينية واليونانية، وكانت معلمتها آن تجلس إلى جوارها وتنقل بأصبعها كل ما يقوله الأساتذة في المحاضرات، وكانت تجهد عينيها بالقراءة لتنقل لها كل ما تقرأه .
تخرجت من الجامعة عام 1904م حاصلة على بكالوريوس علوم في سن الرابعة والعشرين .

 

إنجازاتها :
نشرت هيلين كيلير 18 كتابا , ومن أشهر مؤلفاتها (قصة حياتى ) , (العالم الذى أعيش فيه ) , (أغنية الجدار الحجرى ) , ( الخروج من الظلام) , (تفاؤل ) , ( ايمانى ) ، (الحب والسلام) ،( فلنؤمن) و (هيلين كلير فى اسكتلندا) وغيرها , وترجمت كتبها إلي 50 لغة .


قامت هيلين كيلر بزيارة إلى  35 بلدا في القارات الخمس بين 1939 و 1957 , والتقت بالكثير من الشخصيات السياسية والاجتماعية المعروفة .

قامت بزيارة الجرحى والمصابين و عندما تعجب الناس منها ، قالت لهم :
إني أستطيع أن انتقل وأنا عمياء وصماء وأنا سعيدة لأني أصبحت أقرأ أعمال الله التي كتبها بحروف بارزة لي ، فدائما عجائبه ومحبته تشملني

 

هذه هي قصة المعجزة (هيلين كيلر) !

 

 

 

أضف تعليق


Closeساعدنا بالنشر على المواقع الإجتماعية
شكرا على تشجيعك لنا ونتمنى لكم اسعد الأوقات
Share or wait 30 seconds.
Joomla extensions by ZooTemplate.com